سياحة و سفر

«العناني» يوجه رسالة للشعب الفرنسي: ننتظركم في مصر فعودوا سريعًا  | المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، عمق العلاقات المصرية الفرنسية في جميع المجالات والتي تقترب من 200 عام.

جاء ذلك في رسالة صداقة أرسلها وزير السياحة والآثار للشعب الفرنسي، عبر الإنترنت، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في 14 يوليو إلى جانب الاحتفال بيوم علم الآثار الرابع.

وقال العناني- في رسالته: «استقبلنا في مصر 300 ألف سائح فرنسي في عام 2019، ننتظركم فعودوا سريعا»، مضيفا أن أول بعثة أثرية استأنفت عملها في مصر بعد أزمة فيروس كورونا كانت بعثة فرنسية حيث تفتح مصر أراضيها لجميع البعثات الأثرية وسط ظروف صحية جيدة للغاية.

وأوضح أن الفرنسيين في مصر يعملون في 50 موقعا أثريا مصريا، وذلك من خلال ثلاث مؤسسات رفيعة المستوى هي المعهد الفرنسي للدراسات الشرقية، المركز الفرنسي المصري لدراسة معابد الكرنك، ومعهد الدراسات بالإسكندرية.

وأشار إلى نجاح عام الثقافة المصري الفرنسي 2019، والذي تميز بحدثين مهمين للغاية الأول معرض الملك توت عنخ آمون في فرنسا والذي اجتذب مليونًا و٤٠٠ ألف زائر محطما الأرقام القياسية للمعارض في فرنسا، والثاني كان في القاهرة بالمتحف المصري في التحرير لاستعراض الاكتشافات الأثرية الكبيرة للبعثات الفرنسية في مصر.

وقال العناني: «الآن أصبحنا وزارة السياحة والآثار، ونعول كثيرا على خبرات الزملاء الفرنسيين في تطوير المواقع الأثرية، وكذلك متاحفنا الكبرى التي نعمل على إنشائها في أنحاء مصر، وكذا على إضافة مواقع مصرية جديدة بمواقع التراث العالمي».

وتابع: «نعول كثيرا على الحكومة الفرنسية والزملاء من علماء المصريات والآثار الفرنسيين في مسألة مكافحة الاتجار غير المشروع بالتراث المصري، ويسعدني أن أسمع بوضوح صوت فرنسا والعلماء والمؤسسات الفرنسية لدعم مصر كلما ظهرت قطعة أثرية مصرية في إحدى صالات المزادات الخاصة».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    86,474

  • تعافي

    27,302

  • وفيات

    4,188



Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
Close