سياحة و سفر

«العناني» و50 سفيرًا يشهدون افتتاح أحد المشروعات السياحية الخدمية في الأهرامات | المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، يرافقه ٥٠ سفيرا من سفراء الدول الاجنبية والعربية والأفريقية بالقاهرة، بدء التشغيل التجريبي لأول حافلة كهربائية صديقة للبيئة والتي سيتم تجربتها في مسار منطقة الزيارة من خلال ستة محطات رئيسية، فضلاً عن افتتاح أول مطعم واستراحة داخل منطقة أهرامات الجيزة.

يقع المطعم واستراحة على الناحية الجنوبية من هضبة الأهرامات ويطل على تسع اهرامات في منظر فريد وخلاب. وتصل المساحة الكلية للمطعم والاستراحة إلى 1341 متر مربع، والتي تم تقسيمها إلى عدة مناطق بعضها مغطي وبعضها مكشوف، وهي منطقة الخيمة وبرجولتين ومجلس بدوي إضافة إلى موقف خاص للسيارات ملحق بالمطعم.

وبدأ التشغيل التجريبي لأول حافلة كهربائية صديقة للبيئة في مسار منطقة الزيارة من خلال ستة محطات رئيسية لتبدأ من محطة مركز الزوار مروراً بمحطة بانوراما واحد ثم محطة منقرع ومحطة خوفو ثم محطة خفرع لتنتهي عند محطة ابو الهول قبل العودة لمركز الزوار.

وتستعرض الشركة أول نموذج لمنفذ بيع معتمد لحاملي التراخيص الصادرة من الجهات المختصة فقط، وذلك في إطار تطوير منظومة الباعة داخل هضبة الاهرامات بشكل متميز وراقي يليق بعظمة وبهاء الحضارة المصرية العريقة المتمثلة في كل ما تضمه المنطقة من اثار.

صرح الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار انه في ظل الانتهاء هندسياً بنسبة ١٠٠٪؜ من مشروع تطوير منطقة آثار الهرم ورفع كفاءة الخدمات بها، والذي قام بتنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتمويل من الحكومة، انه تجري الاستعدادات لبدء تشغيل المشروع وان تكون الزيارة من مدخل الزوار الجديد من طريق الفيوم قبل منتصف ٢٠٢١.

وقال: «اليوم نعلن افتتاح أول مطعم سياحي بمنطقة البانوراما بهضبة الاهرامات- بدون أي بناء أو إنشاءات طبقا لاشتراطات المنطقة الاثرية

وأضاف وزير السياحة والآثار: إن المطعم عبارة عن بناء خشبي بسيط ووسادات تفترش الأرض كالطراز البدوي في موقع فريد يرى كل اهرامات الجيزة. كما اشار إلى وصول أول اتوبيس من الحافلات السياحية الكهربائية صديقة للبيئة التي سيتم استخدامها في الزيارة بالمنطقة بعد منع دخول العربات والاتوبيسات داخل المنطقة الأثرية حفاظا على الاثار، عند افتتاح مشروع التطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية قبل منتصف ٢٠٢١.

ويضمن مشروع التطوير توفير وسائل الانتقال داخل المنطقة الأثرية من أتوبيسات وعربات تعمل بالكهرباء وطاقة صديقة للبيئة، وتزويد المنطقة بدورات مياه متنقلة وذاتية التنظيف، مع استحداث خدمات الوجبات السريعة والمأكولات والمشروبات بالمنطقة في الأماكن التي حددها ووافق عليها المجلس الأعلى للآثار، وغيرها من الخدمات السياحية المتفق عليها، وذلك في إطار حرص الوزارة على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للزائرين بالمنطقة، التي تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية في العالم.

وأكد الدكتور خالد العنانى على حرص الدولة المصرية على وجود بنية أساسية تحتية سياحية وأثرية مما له مردودا إيجابيا على حركة السياحة الوافدة إلى مصر، موضحًا أنه بالتزامن مع الإنتهاء من مشروع تطوير منطقة آثار الهرم، وزيادة الطاقة الاستيعابية لمطار سفنكس الدولى إلى ضعف الطاقة الاستيعابية له وافتتاح المتحف المصري الكبير العام القادم، سوف يغير من الخريطة السياحية لمدينة القاهرة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,547

  • تعافي

    98,314

  • وفيات

    6,130



Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
Close