سياحة و سفر

الأقصر تنتظر انضمامها رسميًا للمدن الآمنة عالميًا | المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع مضى الأسبوع الثانى لفتح المطارات المصرية لاستقبال السياحة الوافدة بنجاح.. تزايدت الثقة والرغبة فى انطلاق الواثق من قدراته لاستعادة العافية السياحية، خاصة فى النمط الثقافى منها، حيث تعالت الأصوات بأهمية الاستعداد للموسم الشتوى الذى يبدأ مع حلول أكتوبر من كل عام، والذى يتعزز بنجاح خطط التطوير والاكتشافات الأثرية الجديدة.

وعبر محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق السياحى بالأقصر، عن شعوره بالثقة والفخر بالتطبيق الحازم للإجراءات الاحترازية من جانب وزارة السياحة المصرية، والتى أكد إتمامها بأسلوب حرفى متقدم وبإشراف عالمى، قائلا إن السياسات التحفيزية التى اتبعتها الحكومة ممثلة فى تخفيض ثمن تذاكر المواقع الأثرية والمتاحف ومد العمل بهذا النظام حتى أول مايو من العام القادم 2021، فضلا عن إلغاء رسم الدخول بالمطارات أنتجت إقبالا لم يتوقعه أكثر المتفائلين رغم الفتح التدريجى لفنادق المحافظات الثلاث الذى لم يتجاوز 50% من قدرتها الاستيعابية، مدللا بذلك على المعدل اليومى المتزايد لرحلات طيران السياحة الوافدة من أوروبا إلى كل من جنوب سيناء والبحر الأحمر ومرسى مطروح.

وأضاف عثمان أن السياحة الثقافية الآن تنتظر دورها فى الانطلاق بعد أن أتمت استعداداتها لذلك مستثمرة فترة التوقف الحالية، وموضحا أنه خلال هذه الفترة وما قبلها تم اكتشاف آثار عديدة ورائعة والانتهاء من طريق الكباش الواصل بين معبدى الكرنك والأقصر، وتطوير معبد دندرة، فضلا عن الترميمات وأعمال التطوير الأكبر من نوعها خلال نصف قرن مضى بمجموعة معابد الكرنك، ووجود نحو 14 فندقا و5 مطاعم بالأقصر تم منحها شهادة السلامة الصحية، أضف إلى ذلك اقتراب بدء العمل ببروتوكول تشغيل المراكب السياحية التى لا يقل عددها عن 110 مراكب.

وقال عثمان إن كل هذا يعزز مطلبنا من الحكومة اتخاذ ما يلزم للانطلاقة بالسياحة الثقافية من خلال الإعلان عن موعد استقبال السائحين بالمقاصد الثقافية، وليكن فى أكتوبر القادم مع بدء الموسم الشتوى لمنح الفرصة الكافية للوكلاء السياحيين للعمل على ذلك، مطالبا باستثمار افتتاح طريق الكباش بجعله الحدث الطاغى والأنسب للإعلان عن بدء الموسم السياحى الشتوى والتسويق له، مؤكدا أن انخفاض معدل الإصابة بفيروس كورونا وزيادة نسبة التعافى بالأقصر حفز السلطات الصحية على إغلاق نزل شباب الطود الذى كان موضعا لعزل المصابين وذلك لعدم الحاجة إليه، مشيرا إلى أن ذلك يضاف إلى جملة العوامل المرجحة للإعلان عن عودة استقبال زبائن السياحة الثقافية من مكان عالمى وليكن معبد الكرنك، مشيرا إلى أن الشركات السياحية ووكلاء السفر، خاصة فى كل من إسبانيا واليابان، يسعون بإلحاح شديد للبدء فى إعداد الترتيبات اللازمة لإرسال عملائهم، خاصة بعد نجاح التجربة الرائدة فى كل من الغردقة وجنوب سيناء.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    83,930

  • تعافي

    25,544

  • وفيات

    4,008



Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
Close