سياحة و سفر

إبراهيم غانم مدير طيران «الإمارات» لـ«المصري اليوم»: 17 رحلة أسبوعيًا اعتبارًا من 3 سبتمبر (حوار) | المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن إبراهيم غانم، مدير طيران الإمارات في مصر وليبيا، أن طيران الإمارات استأنفت عملياتها وستزيد خدماتها إلى القاهرة إلى 17 رحلة أسبوعياً اعتباراً من 3 سبتمبر، هناك حركات مرورية واضحة بين القاهرة ودبي، وبالتالي فإن تعزيز خدماتنا إلى 17 رحلة أسبوعًا أمر منطقي من الناحية التجارية.

وأضاف غانم، خلال مقابلة عبر الانترنت لــ«المصري اليوم»، أن شركة طيران الإمارات نقلت أكثر من 7.3 مليون مسافر من وإلى القاهرة خلال عام 2019، موضحا أن هدفنا عرض والتأكيد على التزام طيران الإمارات بالسوق المصري وإيصال أهمية مصر للعلامة التجارية الإماراتية باعتبارها واحدة من أكبر ثلاثة أسواق في إفريقيا ووجهة عربية رائدة.

وأوضح، أن جدول طيران الإمارات الموسع إلى القاهرة سيوفر المزيد من فرص الرحلات لعملائنا، ولكن الأهم من ذلك أنه سيوسع خيارات السفر للمسافرين للعمل والعائلات والذين يتطلعون لزيارة دبي.. وإلي نص الحوار:

■ كيف تعاملت طيران الامارات مع جائحة كورونا منذ بداية الأزمة؟

يوم 25 مارس، علّقت طيران الإمارات مؤقتاً جميع رحلات الركاب، عملاً بتوجيهات الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة.وبعد مراجعة شاملة لتدابير الصحة والسلامة، رفعت السلطات الإماراتية القيود المفروضة على ركاب الترانزيت في 15 يونيو. ومنذ ذلك الحين، تعمل شركة طيران الإمارات على استعادة رحلاتها عبر شبكة خطوطها الدولية تدريجياً. فقد وصلنا خلال شهر أغسطس إلى خدمة أكثر من 75 مدينة عبر رحلات آمنة ومريحة من مقرّنا في دبي، لكافة المسافرين الذين يتنقلون بين الأمريكتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ. وتواصل طيران الإمارات العمل مع السلطات المحلية والدولية لاستئناف الرحلات بشكل مسؤول وتدريجي من أجل تلبية الطلب على السفر، مع وضع صحة وسلامة مسافرينا وأطقمنا والمجتمعات التي نخدمها على رأس أولوياتنا.
ونركز في طيران الإمارات بشكل كامل على خدمة شبكتنا والالتزام بها، والعمل بجهد للعودة إلى مستويات ما قبل الوباء خلال الأشهر المقبلة مع إعادة فتح المزيد من المطارات والمدن.

■ ما هي الاجراءات التي اتبعتها طيران الامارات مع المسافرين في ظل الازمة؟

الأولوية كانت للسفر بثقة وطمأنينة ومرونة. فقد قدمنا أول تغطية مجانية في العالم لتكاليف العلاج من فيروس كوفيد-19 والحجر الصحي.كما نفذت طيران الإمارات مجموعة شاملة من التدابير في كل خطوة من رحلة المسافر لضمان سلامة ركابها وموظفيها على الأرض وفي الجو، بما في ذلك توزيع حزمةالتعقيم المجانية التي تحتوي على أقنعة وقفازات ومعقم لليدين ومناديل مضادة للبكتيريا لجميع الركاب.

وبعد مراجعة كاملة لتدابير الصحة والسلامة خلال شهر يوليو الماضي، أعدنا توفير مرافقنا وخدماتنا المميزة مثل خدمة السائق وصالة طيران الإمارات في مطار دبي الدولي لمسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال.

وفيما يخص المبالغ المستردة عادةَ من إلغاء الرحلات، نحن ملتزمون بما هو الأفضل بالنسبة لعملائنا، الذين اكتسبنا ثقتهم على مرّ السنوات. وقد استثمرنا كثيراً في مواردنا البشرية والمالية كي نسرّع الإجراءات ولا نحمّل مسافرينا أعباء إضافية.

ويمكن الآن للمسافرين الذين يشترون تذكرة على طيران الإمارات قبل30سبتمبر 2020 للسفر قبل 30 نوفمبر 2020، الاستمتاع بشروط وخيارات إعادة حجز ميسّرة، وذلك إذا اضطروا إلى تغيير خطط سفرهم بسبب القيود المفروضة على الطيران أو السفرات غير المتوقعة والمتعلقة بفيروس كوفيد-19، أو عندما يقومون بحجز من فئة فليكس أو فليكس بلس.

■ ما هي خسائر القطاع داخل الامارات التي ترتبت على الجائحة وما تبعها من إغلاق لمعظم دول العالم؟

أداء طيران الإمارات كان قوياً حتى نهاية فبراير 2020، وعندما تصاعدت حالة الوباء بشكل سريع، أدى ذلك إلى تزايد قيود السفر وتعليق رحلات الركاب.

إننا نتوقع أن يكون تأثير جائحة كورونا أكبر خلال السنة المالية 2020-2021، مع انخفاض الدخل بسبب تعليق رحلات شركات الطيران وبطء فترة التعافي المتوقع في العديد من الأسواق.

إلى ذلك، يتعين علينا تفهّم اضطرار الركاب إلى إلغاء الحجوزات أحياناً، وتغطية المبالغ المستردة. كما علينا توقّع انخفاض كبير في الطلب على السفر،حيث تواجه الشركات والمستهلكون حالة من عدم اليقين الاقتصادي بسبب الجائحةوتأثير كل ذلك على سيولتنا النقدية.

ومع ذلك، فإننا نشهد إشارات واعدة للطلب عبر شبكة خطوطنا شهراً بعد شهر، حيث نشهد ارتفاعاً حاداً في الطلب من الركاب، ويعزى ذلك إلى الإجراءات المختلفة التي يتم اتخاذها في الجو وعلى الأرض، وكذلك في دبي التي لا تزال عنصر جذب للسياح، حيث أعيد افتتاح المدينة للسائحين في 7 يوليو. وفي الأسابيع الثلاثة التي تلت ذلك مباشرة، رأينا أكثر من 1.6 مليون عملية بحث عن دبي على موقعناemirates.com، وزيادة في حجوزات المسافرين القادمين من أكثر من 30 دولة، بما في ذلك فرنسا وألمانيا وماليزيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ونحن على ثقة من أن الإجراءات متعددة المراحل التي تم وضعها في الجو وعلى الأرض وفي جميع أنحاء دبي، تمكننا من التخفيف من مخاطر انتشار الفيروس وإدارة أية استجابة مطلوبة بشكل فعال.

■ هل تم الاقتطاع من رواتب العاملين في طيران الامارات خلال فترة الاغلاق بسبب الجائحة؟

في مارس من هذا العام قررنا تخفيضاً مؤقتاً للرواتب الأساسية للعاملين في الشركة، وتم تنفيذ هذه الخطوة للمساعدة في حماية القوى العاملة لدينا قدر الإمكان، وسوف يستمر تخفيض الراتب حتى نهاية سبتمبر من هذا العام.

■ ما هي أهم العقبات التي واجهتكم خلال الشهور الماضية؟

قامت شركة طيران الإمارات تدريجياً منذ شهر يونيو الماضي باستعادةالرحلات على شبكتها، ومع نهاية الشهر الجاري، سنقوم بخدمة ما يقرب من 80 مدينة عبر رحلات ربط آمنة ومريحة من خلال مقرّنا في دبي للعملاء الذين يسافرون بين الأمريكتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ.

وكان التحدي الأكبر الذي يواجهنا هو العمل من خلال تعقيدات فتح وإغلاق الحدود من قبل مختلف الدول بالإضافة إلى القيود المفروضة على السفر.

■ هناك تعاون وثيق بين مصر والإمارات على المستوى السياسي والاقتصادي،هل انعكس ذلك على التعاون في قطاع الطيران في ظل الازمة لتسهيل اجراءات السفر؟

لا يمكننا الإجابة بالنيابة عن الحكومة، لكن التعاون الوثيق بين البلدين للمساعدة في تسهيل النقل الجوي، سواء كان للشحن أو إعادة المواطنين إلى الوطن أو سفريات الأعمال أو زيارة الأقارب والأصدقاء، كان عاملاً حيوياً في تحفيز الطلب على السفر وفتح قنوات الاتصالللأعمال وكذلك مساعدة الركاب الذين تقطعت بهم السبل.

وتنعكس هذه الجهود بشكل مباشر في النسبة الجيدة لحمولة مقاعدنا على الرحلات من وإلى القاهرة، بالإضافة إلى حمولة البضائع المنقولة في كلا الاتجاهين.

■ كم يبلغ عدد المسافرين على خطوط طيران الامارات حاليا؟وهل وصل للمستوى المنشود بعد اعادة الرحلات الجوية بين مختلف دول العالم؟

لا يمكنني توفير أرقام دقيقة بعد، لكننا نشهد عدداً من الاتجاهات الإيجابية في هذا المجال، بما في ذلك زيادة طلب الركاب على السفر شهراً بعد شهر. ويرجع ذلك إلى الإجراءات المختلفة التي اتخذتها شركة الطيران، سواء في الجو أو على الأرض، فضلاً عن تخفيف قيود الدخول إلى دبي، مما ساعدنا على تعزيز حركة النقل.

ولا يزال لدينا الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به لاستعادة أعمالنا إلى مستويات ما قبل الجائحة، ولكن وفقاً لتصريح الرئيس التنفيذي للعمليات الأسبوع الماضي، سيتم استعادة شبكة وجهاتنا بالكامل بحلول صيف العام 2021.

■ هل وضعتم خطة طارئة للتعامل مع ازمة كورونا في حال حدوث موجة جديدة من الوباء وعودة سيناريو الاغلاق في مختلف دول العالم؟

نحن جاهزون لكل شيء، بما في ذلك احتمال موجة ثانية قد تتضمن إغلاق بعض الدول لحدودها. ومع ذلك، ما لاحظناه هو أن الموجة الثانية في العديد من الدول كانت أكثر اعتدالًا مما كان متوقعاً، ولم تؤدّ إلى خفض الطلب على السفر.

■ ما هي خطتكم للتطوير والنهوض بالقطاع خلال الفترة المقبلة عقب التعافي من الازمة؟

لم تنته بعد جائحة كوفيد-19، لكننا نتعلم جميعاً كيفية التعامل معها- سواء على المستوى المحلي أو داخل الشركات والقطاعات، أو في حياتنا الفردية. فمع تكيّف العالم مع المرحلة التالية من الوباء، تشعر طيران الإمارات بالتفاؤل بأن هذا سيجلب بعض الاستقرار للطلب على السفر، وبالتالي سوف يبدأ الاقتصاد في التعافي.

وبالنسبة لنا، نحن ملتزمون بخدمة عملائنا، ونأمل أن نستأنف مجموعتنا الكاملة من الخدمات والوجهات بالسرعة والأمان حسب ما يسمح به الموقف.

■ ما هي أهم المزايا التي تقدمها طيران الامارات للمسافرين وتختلف عن خطوط الطيران الاخرى؟

في الوقت الحالي، نقدم للعملاء منتجات ومبادرات تنافسية ونوفر لعملائنا راحة البال عند السفر، نظراً لأنّ العالم بدأ الآن يعرف المزيد عن الفيروس الجديد. إننا نراجع بانتظام ونحدّث بروتوكولات النظافة والسلامة الخاصة بنا بما يتماشى مع أحدث الإرشادات من السلطات وخبراء الصحة.كما قمنا بتعديل خدماتنا على الأرض وفي الجو، ووضعنا مجموعة من الإجراءات متعددة المراحل لحماية عملائنا وزملائنا في كل خطوة من رحلة السفر.

كما نقدّم أيضاَ سياسات حجز مرنة توفر لعملائنا الثقة في التخطيط لسفرهم. ويمكن للعملاء الذين يشترون تذكرة طيران الإمارات قبل 31 أغسطس الجاري للسفر قبل 30 نوفمبر 2020، الاستمتاع بشروط وخيارات مرنة لإعادة الحجز، وذلك إذا اضطروا إلى تغيير خطط سفرهم بسبب القيود على الطيران أو السفر غير المتوقع المتعلق بأزمة كورونا، أو عندما يحجزون على فئة فليكس أو فليكس بلس.

■ متي بدأت الإمارات إستخدام طائرات A380 على رحلات القاهرة؟

بدأنا في استخدام طائرات A380 على خط القاهرة في 4 أكتوبر، وحتى الآن كانت ردود الفعل إيجابية للغاية، ونعتمد طائراتنا A380 لخدمة المسارات الرئيسية. ومثل أية شركة طيران تجاري، نطابق قدرة السعة مع حجم الطلب، ولا تزال تجربة طائرة الإمارات A380 مرغوبة للغاية من قبل العملاء، حيث يختار الكثير منهم طائرة طيران الإمارات A380 بسبب رحابة وهدوء وراحة جميع مقصوراتها، وفي البيئة الحالية على وجه الخصوص، يهتم المسافرون المصريون بدرجة أكبر بمساحة مقصورة A380 وخصوصيتها، وهو ما لا تستطيع أنواع الطائرات الصغيرة توفيره، وتظل طائرة A380 رمزًا لهندسة الطيران الحديثة. وبالنسبة لطيران الإمارات، ونظراً للطلب على نموذج «المحور العالمي طويل المدى»وجودة خدماتنا وتفوّق علامتنا التجارية، حققت A380 نجاحاً كبيراً في أسطولنا.

■ متي بدأت طيران الإمارات في القاهرة؟

بدأت شركة طيران الإمارات عملياتها إلى القاهرة في أبريل 1986 بثلاث رحلات أسبوعياً، ونمت العمليات بشكل مطرد مع الزيادات في الطلب على السفر بين القاهرة ودبي، وقبل جائحة كوفيد -19، قامت طيران الإمارات بتشغيل 25 رحلة أسبوعية بين القاهرة ودبي، ونقوم اليوم بتشغيل خدمة يومية لطائرة A380 إلى القاهرة، ويوجد مكتبان لطيران الإمارات في القاهرة أحدهما في المهندسين والآخر في مصر الجديدة، ونقلت شركة طيران الإمارات أكثر من 7.3 مليون مسافر من وإلى القاهرة (الرقم التراكمي للعام 2019)، وأهم وجهات تصدير الإمارات للشحن الجوي هي دبي وسيشل وموريشيوس ودبلن، وأهم وجهات الاستيراد هي الإمارات العربية المتحدة وهونغ كونغ والصين والهند.

■ كم تبلغ كميات البضائع التي تم شحنها بين الإمارات للشحن في القاهرة؟

منذ العام 2014، قامت الإمارات للشحن الجوي بنقل ما يزيد عن 188،000 طن من البضائع من وإلى القاهرة. وسهلت شركة الشحن الجوي تصدير أكثر من 102000 طن من مصر، وتشمل السلع الرئيسية الفواكه (الفراولة والعنب والرمان والجوافة) والخضروات (الفول والفلفل والخيار)، أما الواردات التي تزيد عن 85000 طن، فتشمل السلع الرئيسية من البضائع العامة ومعدات الاتصالات، وصل عدد الوجهات التي تخدمها الإمارات للشحن الجوي خلال يوليو الماضي إلى 100 وجهة في قارات العالم الست، وذلك ارتفاعاً من 35 وجهة في نهاية مارس 2020، وزاد عدد الرحلات التي شغّلتها الإمارات للشحن الجوي خلال الفترة بين أبريل ويونيو 2020، على 10 آلاف رحلة شحن منتظمة وعارضة (تشارتر) إلى وجهات في قارات العالم الست، وفي مصر، توفر طيران الإمارات للشحن الجوي رحلتين للشحن يومياً من وإلى القاهرة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    100,041

  • تعافي

    79,008

  • وفيات

    5,541



Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
Close