نشرت: الخميس, حزيران 22, 2017
العالم | من مرزوق مالك

ليبرمان يتهم محمود عباس بالسعى إلى حرب جديدة بين إسرائيل وحماس

ليبرمان يتهم محمود عباس بالسعى إلى حرب جديدة بين إسرائيل وحماس

صحيفة أخباري الالكترونية - اخبر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان صباح يوم الخميس إن تصرفات الرئيس الفلسطيني محمود عباس تجاه غزة وحماس توحي بأنه يسعى لإشعال مواجهة جديدة بين حماس و " إسرائيل".

وقال ليبرمان إن عباس، الذي يتزعم حركة فتح التي تسيطر على الضفة الغربية، يحاول تأجيج التوترات عبر وقف دفع ثمن الكهرباء والخدمات الاخرى في قطاع غزة.

وذكر ليبرمان في مؤتمر هرتسيليا الامني قرب تل ابيب "ابو مازن لم يقم بوقف الدفع لمرة واحدة".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "هو ينوى مواصلة الاقتطاعات وفى غضون عدة اشهر وقف دفع ثمن الوقود والأدوية والرواتب وامور اخرى"، وقد أضــاف الوزير الاسرائيلى "برأيى ان الاستراتيجية هى الحاق الضرر بحماس وايضا جر حماس إلى صراع مع الكيان الصهيوني".

رغم أن ليبرمان تحدث عن ضرورة التوصل لسلام مع الجانب الفلسطيني، بعد التوصل لتسوية عادلة في المنطقة خاصة مع الدول السنية، لكنه عاد وأجهش صوته، واحمرت عيناه وهدد كعادته بلغة حادة بأن إسرائيل لن تسمح بعودة أي لاجئ إلى فلسطين من لاجئي 1967.

وقامت حماس بطرد حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني من القطاع وسيطرت عليه في عام 2007، وفشلت عدة جولات من المصالحة بين الحركتين، ولا تمارس السلطة الفلسطينية الآن سيطرتها سوى على الضفة الغربية المحتلة، ولكنها تواصل دفع الأموال لإسرائيل لتزويد غزة بالكهرباء.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت الأسبوع الماضى انها ستخفض امدادات الكهرباء إلى قطاع غزة الذى تسيطر عليه حركة حماس بمعدل 45 دقيقة يوميا، بينما لا يحصل سكان القطاع يوميا سوى على ثلاث أو أربع ساعات من التيار الكهربائى فى أفضل الأحوال.

وسمحت السلطات المصرية الأربعاء بإدخال مليون لتر من الوقود الصناعي عبر معبر رفح الحدودي ستعيد تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، ما يبعد مؤقتا خطر أزمة إنسانية وتصعيد محتمل في القطاع الفقير والمحاصر.

أنها نشأت بدافع الخوف، الأمر الذي يؤدي إلى خفض إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة حماس، شارك فيها نحو مليوني شخص، والحياة لتصاعد حدة التوتر بعد ثلاث حروب دمرت ما بين عامي 2008 و 2014 بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حركة حماس على القطاع العام، 2007. يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر.

المطبوعات ذات الصلة