نشرت: الخميس, حزيران 22, 2017
العالم | من مرزوق مالك

الملك سلمان خالف تقاليد المملكة بتعيين ابنه وليًا للعهد — نيوزويك

الملك سلمان خالف تقاليد المملكة بتعيين ابنه وليًا للعهد — نيوزويك

وأشاد الكاتب السعودي، سلمان الدوسري، بالأمر الملكي الصادر ، حيث كتب: "هيئة البيعة معنية باختيار ولي العهد، ونحن السعوديين نبايع من توافق آل سعود عليه، ولا نقول إلا سمعاً وطاعة، أبايع محمد بن سلمان وليًا للعهد".

وصوت 31 عضواً من بين 34 في هيئة البيعة لاختيار محمد بن سلمان ولياً للعهد في السعودية.

وبعثت قرارات خادم الحرمين الشريفين التي بلغت 17 قراراً، فجر اليوم الأربعاء، اطمئناناً للمواطنين والعالم أجمع بأن السعودية ستحافظ على المكتسبات التي تحقّقت في عهد الملوك السابقين، وتشهد حالياً في عهد الملك سلمان مستقبلاً أكثر إشراقاً وتألقاً، وتسجل البلاد حضوراً فاعلاً ولافتاً محلياً وعربياً وإقليمياً وقطباً مؤثراً دولياً، كما تسجّل تطورات تنموية وحضارية لافتة، انطلاقاً من المرتكزات والأسس التي قام عليها كيان الدولة منذ قرون، في تجربة لافتة في الحكم، وتوفر الرؤى الاستراتيجية التي طرحها الملك السابع للدولة السعودية.

وجاء في الأمر الملكي الخاص بتعديل نظام الحكم أنه "تعدل الفقرة ( ب) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم لتكون بالنص الآتي " يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز وأبناء الأبناء ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وصرح سموه على حسابه في موقع تويتر: نبارك لسمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز اختياره وليا للعهد بالمملكة ونائبا لرئيس مجلس الوزراء.

كما صدر أمر ملكي بإعفاء ناصر بن عبدالعزيز الداود المستشار بالديوان الملكي من منصبه، وتعيينه وكيلاً لوزارة الداخلية بمرتبة وزير. وتعيين أحمد بن محمد السالم نائباً لوزير الداخلية بمرتبة وزير.

وفيما يتعلق بمنصب وزارة الداخلية الذي كان يشغله ولي العهد السابق محمد بن نايف؛ فقد أصدر الملك سلمان أمراً ملكياً بتعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية.

12- يعين الأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود نائباً لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمرتبة الممتازة.

كما علق إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي قائلا: نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وليا للعهد؛ ونسأل الله له التوفيق والسداد، وجزى الله الأمير محمد بن نايف خير الجزاء.

المطبوعات ذات الصلة