نشرت: الأربعاء, حزيران 21, 2017
العالم | من مرزوق مالك

السلطات المصرية تسمح لأول مرة بإدخال وقود مصري إلى غزة

السلطات المصرية تسمح لأول مرة بإدخال وقود مصري إلى غزة

السعودية ترند على وقع أزمة حادة تعيشها غزة تخص تقليص امدادات الكهرباء، سمحت السلطات المصرية، ولأول مرة، اليوم الأربعاء، بإدخال شاحنات محملة بالوقود الصناعي إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، لتشغيل محطة توليد الكهرباء.

وأكد أبو عمر أنه "من المتوقع استمرار ادخال السولار الصناعي من مصر يوميا حتي يوم السبت المقبل".

جاء ذلك؛ بموجب تفاهمات ثلاثية، جمعت مصر، مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والقيادي المفصول من حركة "فتح"، محمد دحلان.

وأعلنت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة أن محطة توليد الكهرباء "ستعاود تشغيلها خلال ساعات حيث سيتم زيادة ساعات إمداد الكهرباء للمواطنين إلى ثماني ساعات يوميا".

وتوفر مصر 22 ميغاواط للقطاع، فيما يمكن لمحطة التوليد عندما تعاود عملها توفير 65 ميغاواط.

صحف المعبر لـ " صحيفة الوسط " يؤكد أن مليون لتر من الوقود المصري يدخل غزة الأن حسبما ذكر دنيا الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر صحف المعبر لـ " صحيفة الوسط " يؤكد أن مليون لتر من الوقود المصري يدخل غزة الأن.

وكان "الكابينت" الإسرائيلي قرر الاثنين الماضي، الاستجابة لطلب السلطة الفلسطينية بتقليص توريد الكهرباء لقطاع غزة وفقاً لما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وفي مؤتمر صحفي عقد في معبر رفح الذي يربط بين غزة ومصر، أكد اللواء توفيق أبونعيم قائد الأجهزة الأمنية التي تديرها حماس إن "مصر عودتنا دائماً بالوقوف إلى جانبنا، ونحن نشكرها على هذا الموقف".

وأزمة الكهرباء في قطاع غزة الفقير ليست جديدة، لكنها تعود لعدة أسباب منها النقص في قدرة التوليد حيث يوجد في القطاع محطة وحيدة قامت اسرائيل بقصفها سابقا وتوقفت عن العمل في نيسان/ابريل بسبب نفاد الوقود.

وتضطر حركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ عام 2007 لاستيراد الوقود من اسرائيل بواسطة السلطة الفلسطينية، ويحدث انقطاع في هذه الامدادات بسبب خلافات حول تسديد الفواتير.

المطبوعات ذات الصلة