نشرت: الأربعاء, حزيران 21, 2017
العالم | من مرزوق مالك

3 وزراء ينسحبون من الحكومة الفرنسية

3 وزراء ينسحبون من الحكومة الفرنسية

وهو تعديل كان يرتقب ان يكون محدودا لكنه أتسع أكثر مما كان متوقعا.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزيرة القوات المسلحة، سيلفي جولار، المنتمية إلى الحزب نفسه الانسحاب من الحكومة.

فقال صحافي سياسي في صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية "إنها أوروبية وتطبق قوانين يمكن أن تثير الاستغراب في فرنسا لكن تتماشى مع المعايير في دول أخرى".

أعلن وزير العدل الفرنسي فرنسوا بايرو، الحليف الأساسي للرئيس إيمانويل ماكرون ورئيس حزب "الحركة الديمقراطية" (موديم)، لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم (الأربعاء)، انسحابه من الحكومة التي غادرها كذلك وزيران آخران من حزبه. وسيحدد التحقيق ما اذا كان الحزب وظف أشخاصا يعملون في فرنسا على نفقات البرلمان الاوروبي بعقود مساعدين برلمانيين اوروبيين.

وهذه القضية تعتبر محرجة بشكل أساسي لأن بايرو كان يشرف على مشروع قانون يحدد معايير أخلاقية للحياة العامة وضع كنتيجة لتحالفه مع ماكرون الذي جعل من هذه المسألة إحدى أولوياته. وبين استطلاع للرأي أجراه معهد هاريس لإذاعة مونتي كارلو وأتلانتيكو أن 57% من الفرنسيين لا يرغبون في بقائه ضمن الحكومة.

وقال بايرو، رئيس حزب "موديم" الوسطي: "اتخذت القرار بعدم المشاركة في الحكومة المقبلة"، مؤكداً أنه بادر إلى اتخاذ هذا القرار بنفسه ولم يمله عليه أحد.

و قد رجحت ماريال دو سارنيه انسحابها إلى ترأسها كتلة حزبها "الحركة الديمقراطية" (موديم) في الجمعية الوطنية.

وسيكشف عنها عند الساعة 16 تغ.

المطبوعات ذات الصلة