نشرت: الأربعاء, حزيران 21, 2017
صحة | من عايدة فرج

"بتر ساق" رضيع في معهد القلب. والمتهم "15 طبيبًا"


صحيفة أخبارنا قررت نيابة العجوزة، برئاسة المستشار هادى عزب، استدعاء 15 طبيبا بمعهد القلب، لاستجوابهم فى واقعة الإهمال الطبى الذى أدى إلى بتر ساق طفل، كما قررت إخلاء سبيل 3 أطباء وطبيبة بكفالة مالية قدرها 3 آلاف جنيه لكلا منهم.

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التي جرت تحت إشراف اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، عن أن الواقعة بدأت بورد بلاغ من والد الطفل "يوسف" (6 أشهر) بتعرض نجله لبتر ساقه اليمنى، نتيجة الإهمال الأطباء في رعايته، حيث اتجه إلى معهد القلب لإجراء فحوصات لنجله، للاطمئنان على حالته الصحية، فأخبره الطبيب أنه يحتاج إلى عملية "وصلة شريانية" بالقلب نظرا لوجود عيب خلقي بالقلب. مشيرا إلى إجراء العملية بنجاح.

فيما أفاد تقرير الطب الشرعي، بأن طبيب العملية الاولي اتبع الاصول الطبية الصحيحة، وبأن تركيب "الكانيولا" في الشريان الفخدي إجراءً ضروريًا، كما أظهر التقرير أن طبيب الاوعية الدموية في عملية تسليك الشريان، اتبع ايضا الاصول الطبية الصحيحة.

وبسوال الطبيب المختص فى الأوعية الدموية أَثْنَاء التحقيقات، شــدد أن السبب الرئيسى وراء تغير لون رجل الطفل، هو عدم تغيير "الكانيولا" والتى أدت إلى حدوث غرغرينة وتغير لون الجلد وانسداد الشرايين، موكدا أن الكانيولا تحتاج إلى تغييرها بصفة مستمرة بواسطة طبيب الرعاية لتفادى تلك المخاطر.

ورجح التقرير أن يكون الاهمال والتقصير راجع إلى الطاقم الطبي الخاص بالعناية المركزة، الذين كان يتوجب عليهم العناية المستمرة للحالة.

المطبوعات ذات الصلة