نشرت: الأربعاء, حزيران 21, 2017
العالم العربي | من حاتم سرور

قائد الثورة الإسلامية يستقبل رئيس الوزراء العراقي

قائد الثورة الإسلامية يستقبل رئيس الوزراء العراقي

استقبل قائد الثورة الاسلامية، اية الله السيد علي الخامنئي، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.

وشدد المرشد الإيراني على ضرورة ان تحافظ القوى العراقية على وحدتها، وحث على دعم الحكومة وتقويتها، ودعا الى الحفاظ على وحدة واستقلال العراق.

من جانبه استنكر العبادي الاعتداءين الإرهابيين اللذين وقعا في طهران في السابع من الشهر الجاري مؤكداً أن الإرهاب لن يستثني أحداً وقال إن "هذا الهجوم يؤكد الضرورة الجادة للتعاون المشترك في محاربة تنظيم داعش الإرهابي والإرهابيين.وإننا في الفصل النهائي من عملية القضاء على هذا التنظيم حيث تقوم القوات العراقية بتطهير الأراضي في الموصل من دنس الإرهابيين".

وأشار العبادي إلى أن المنطقة تشهد مآسٍ كبيرة يمكن حلها بالتعاون والمساعدة ويجب أن يكون للأمة العربية والإسلامية دور في البناء والإعمار والتنمية مؤكدا توجه العراق بأن لا يكون طرفاً في النزاعات، إنما جزء من عوامل الاستقرار والالتقاء.

وأعرب جهانغيري عن أمله في أن تحقق هذه المحادثات الثنائية بينه وبين العبادي النتائج المطلوبة.

وفي ختام زيارة رئيس الوزراء الى السعودية التي استمرت يوماً واحدا، اتفق الجانبان على تأسيس مجلس تنسيقي للارتقاء بالعلاقات إلى المستوى الستراتيجي.

وأكد الجانبان، بحسب البيان، على "أهمية تجفيف منابع الإرهاب وتمويله ، والالتزام بالاتفاقيات والتعهدات التي تلزم الدول بهذا الخصوص". "كما أكدا حرصهما على تعزيز علاقاتهما الأخوية لتحقيق مصالحهما المشتركة ولكل ما فيه الخير للشعبين الشقيقين ، وأهمية تعزيز السلم والأمن في المنطقة".

وقال المكتب الإعلامي للعبادي، في بيان صدر عنه عقب المحادثات، التي جرت أمس الإثنين، في مكة المكرمة، إنه تم الحديث عن فرص الاستثمار في مجالات الطاقة والزراعة، والصناعة، إلى جانب التعاون الأمني، ومواجهة خطر الإرهاب.

من جهته، ذكر ولي ولي العهد السعودي ان "لدى المملكة والعراق تحديات ومخاطر مشتركة وان التطرف مركّب من مجموعة من الأحداث المعقدة منها عدم استقرار بعض الدول"، مبينا أن "المملكة متفائلة بعمل العراق وتوجهه وانها ستقطع شوطا مهما من خلال المجلس التنسيقي بين البلدين".

المطبوعات ذات الصلة