نشرت: الإثنين, حزيران 19, 2017
ترفيه | من المربى، العان بشارة

استسلام مجموعة من داعش غرب الموصل — الدفاع العراقية

استسلام مجموعة من داعش غرب الموصل — الدفاع العراقية

ومثلت المدينة القديمة عقدة المعركة بسبب عدم قدرة القوات الأمنية على اقتحامها لوجود آلاف المدنيين المحاصرين بداخلها فضلًا عن ضيق أزقتها وعدم قدرة العجلات العسكرية على دخولها.

من جهته، أعلن قائد قوات الشرطة الاتحادية العراقية رائد جودت، اليوم الأحد، أن قواته قتلت 19 عنصرًا من "تنظيم الدولة" ودمرت 6 مركبات مفخخة، واستعادت أجزاء من حي الشفاء في الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وفي السياق ذاته قال مصدر في الشرطة الاتحادية " انطلقت الفرقة الثالثة شرطة اتحادية من منطقة باب البيض الجهة الجنوبية الغربية للمدينة القديمة".

وفى سوريا، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، على حى البياطرة شرق الرقة خامس الأحياء التى تنتزعها القوات بالمدينة، مع استمرار المعارك العنيفة مع "داعش" على مختلف الجبهات، وذلك بعد سيطرتها على 4 أحياء ومقتل أكثر من 300 مسلح من "داعش" خلال 10 أيام من المواجهات المسلحة فى الرقة.

وتعد المدينة القديمة أقدم مناطق وسط الموصل، آخر معاقل التنظيم المتطرف في المدينة.

صحيفة اليوم أكد قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري أن "القوات العراقية بدأت اليوم عملية اقتحام المدينة القديمة في الموصل لتحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي".

وأضاف أن "الهجوم على داعش بدأ من محاور الشمال والجنوب والغرب"، مشيرا إلى أن "هناك ممرات آمنة لخروج المدنيين".

وأوضحت أن مجموعة من مقاتلي التنظيم سلموا أنفسهم الى القوات الامنية.

كانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن داعش يحتجز 100 ألف مدنى فى البلدة القديمة كدروع بشرية.

وتوضح المنظمة أن بعضهم قتل في غارات جوية أوقصف بالقذائف وبعضهم تعرض لرصاص قناصة ذكرت إنهم تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية عندما كانوا يحاولون الفرار من المنطقة.

ودخلت عملية الموصل ثانية كبريات المدن العراقية والتي تجري برعاية ودعم أمريكيين شهرها التاسع.

ويشارك في العملية قوات الجيش العراقي وقوات أخرى متحالفة معه منها قوات شيعية وأخرى سنية وقوات البيشمركة الكردية ويتلقى هؤلاء دعما جويا واستخباراتيا أمريكيا علاوة على وجود مستشارين عسكريين أمريكيين معهم على الأرض.

ولفت إلى أن 'القوات لم تتوغل كثيراً في خشية الوقوع في كمائن التنظيم'.

وترك البغدادي أمر القتال في الموصل والرقة للقادة الميدانيين ليفر إلى المنطقة الواقعة على الحدود بين العراق وسوريا.

المطبوعات ذات الصلة