نشرت: الأحد, حزيران 18, 2017
العالم العربي | من حاتم سرور

مساع بحرينية لمحاكمة أعضاء "مؤامرة قطر" على المنامة — اليوم سكاي نيوز

مساع بحرينية لمحاكمة أعضاء

وأكد المجلس أن ما وقع من أحداث مؤسفة سَـــنَــــــة 2011 وحتى اليوم في البحرين، مؤامرة وليس حراكا شعبيا وذلك من خلال طابور خامس إيراني متمثل في ولاية الفقيه وبدعم من النظام القطري.

نفت قطر اتهامات وجهت لها بمحاولة زعزعة أمن واستقرار البحرين، إثر بث تسجيل مكالمة هاتفية بين حمد بن خليفة العطية؛ مستشار أمير قطر وحسن علي جمعة، أحد قيادات جمعية الوفاق البحرينية. وأكدت الدوحة "رفضها واستنكارها لاتهامهما بمحاولة زعزعة أمن واستقرار البحرين".

وأَكْمَلَت وِكَـالَةَ النباء القطرية بإن ذلك يأتي "في إطار الكشف عن التدخلات القطرية في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين والتي كان يقصد منها قلب نظام الحكم".

وردت الخارجية القطرية في بيان لها؛ صباح السبت؛ أن المكالمة؛ "تمت ضمن جهود الوساطة القطرية المعلومة حينها، وتعمد إظهارها على أنها دعمًا قطريا لجمعية الوفاق وتدخلاً مباشرا في الشؤون الداخلية البحرينية في تجربة ساذجة ومكشوفة لمغالطة وقلب الحقائق واخراجها عن سياقها الصحيح".

وأوضحت الخارجية القطرية أن الاتصالات المذكورة تمت بموافقة وعلم السلطات في البحرين، ضمن جهود الوساطة التي قامت بها دولة قطر بعد وقوع المظاهرات في البحرين عام 2011 التي قادتها جمعية الوفاق.

وأضاف البيان أن "الوساطة القطرية توقفت بسبب اتخاذ السعودية قراراً بالتدخل العسكري لفض المظاهرات والاعتصامات" في البحرين.

وأوضح أن ما يؤكد اطلاع البحرين على هذه الاتصالات إجراء المكالمات على الهواتف العادية بالبحرين وعدم إثارة مملكة البحرين لهذا الموضوع طوال الأعوام الماضية، ولا سيما خلال أزمة سحب السفراء عام 2014 كنقطة خلافية.

يتضمن التسجيل المسرب 4 مكالمات للتنسيق وتبادل المعلومات وأسماء المصادر التي ستظهر على قناة "الجزيرة"، وكان خلالها المعارض البحريني علي هو البادئ بالاتصال، حيث قام مساعد حمد العطية في المكالمة الأولى، باستقبال المهاتفة من حسن سلطان وإيصال المكالمة إلى مستشار أمير قطر، وفيها وصف المعارض البحريني قوات درع الجزيرة بأنها "قوات احتلال"، على حد تعبيره، ويدعو قطر إلى الامتناع عن المشاركة فيها.

وأعربت الخارجية عن عدم استغرابها لما وصفته بـ " إخراج تلك الاتصالات عن سياقها،" معتبرة أن ذلك تم "لأسباب مفهومة يعلمها القاصي والداني وهى عدم المصداقية والإفلاس الحقيقي بشأن الاتهامات والادعاءات العارية عن الصحة ضد دولة قطر منذ نهاية الشهر الماضي من قبل القائمين على هذه التصريحات أو المحرضين عليها".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل.

برجاء اذا اعجبك خبر الدوحة تنفي "بصورة رسمية" اتهامات البحرين بالتآمر وزعزعة الاستقرار قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي.

المطبوعات ذات الصلة