نشرت: الأحد, حزيران 18, 2017
رياضة | من عبد الهادي عبد الرحمن

روسيا تواجه نيوزيلندا بافتتاح كأس القارات اليوم

روسيا تواجه نيوزيلندا بافتتاح كأس القارات اليوم

سيكون المدير الفني الإنكليزي هيدسون الذي شكل اختياره لقيادة الدفة الفنية لمنتخب نيوزلندا في عام 2014 مفاجئة للجميع في ظل قل خبرته، أمام مهمة صعبة للغاية بالنظر للخصوم والمنافسين الذين حلوا معه في المجموعة الأولى وهم المكسيك إلى جانب كل من روسيا، والبرتغال، بطلة أوروبا لذلك سيكون من المشرف بالنسبة للمدرب ومنتخبه تسجيل نتائج إيجابية على أقل تقدير إن لم يتمكن من مجاراة منافسيه الأقوياء للغاية في كأس القارات وهو المتوقع في نهاية الأمر لمنتخب يعاني مراراً من قلة المباريات الرسمية في ظل شح المنتخبات في قارة أوقيانوسيا. Unauthorised replication is not allowed.

تنطلق اليوم السبت في السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة بطولة كأس القارات بكرة القدم في روسيا ، حيث سيحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، المباراة الافتتاحية للبطولة ، حسبما أوضح المتحدث باسم الرئيس بوتين.

وعادت المنتخبات العربية لتغيب عن بطولة كأس القارات بعد أن أخفقت جميعاً في الحصول على بطاقة التأهل للنسخة الأخيرة من البطولة العالمية التي استضافتها البرازيل في عام 2013 بمشاركة إسبانيا بطلة كأس العالم 2010 وكأس الأمم الأوروبية 2012، واليابان المتوجة بكأس آسيا 2011، والمكسيك بطلة الكأس الذهبية 2011، وتاهيتي الفائز بلقب كأس أوقيانوسيا 2012، وإيطاليا وصيفة كأس العالم 2010، ونيجيريا بطلة كأس الأمم الأفريقية 2013، والأوروغواي، بطلة كوبا أميركا 2011. وفي الثاني استمرت هيمنة أصحاب الارض فعزز المهاجم فيودور سمولوف النتيجة من مسافة قريبة (69).

ولم يكن ملعب "سان بطرسبورغ ستاديوم" الذي تغيرت ارضيته في أيار بعدما كان ضحية للفطريات والعفن، والذي يتسع لـ68 الف متفرج ممتلئة على آخرها (50 ألف متفرج).

وستكون المباراة الأولى لروسيا تحت إشراف حارسها السابق ستانيسلاف تشيرتشيسوف، الذي تسلم مهامه مديرًا فنيًّا بعد مشوار مخيب في كأس أوروبا 2016 لم تحقق فيه روسيا أي انتصار في الدور الأول.

وحرم القائم الايمن لحارس نيوزيلندا ستيفان مارينوفيتش المدافع فيكتور فاسين من افتتاح التسجيل عندما لعب رأسية محكمة ساهم مايكل ماغلينشي بابعادها عن خط المرمى (7).

وتابعت روسيا ضغطها فسدد جورجي دزيكيا كرة بعيدة صدها الحارس بصعوبة (26).

ولم تتأخر روسيا في تهديد مرمى نيوزيلندا مطلع الشوط الثاني، فمن رأسية للنشيط بولوز صدها الحارس ببراعة ارتدت الى الكسندر ييروخين ابعدها الحارس مجددا (48).

وتصدرت نيوزيلندا الساحة الأوقيانية بعد انتقال استراليا للمنافسة في مسابقات الاتحاد الآسيوي في 2006.

وأهدر البديل ألكسندر بوخاروف من مسافة قريبة فرصة الهدف الثالث (90+3) لتنتهي المباراة بفوز روسيا 2-صفر.

المطبوعات ذات الصلة