نشرت: الخميس, حزيران 15, 2017
العالم | من مرزوق مالك

بوتين: اقتصاد روسيا تجاوز الانكماش وانتقل إلى النمو

بوتين: اقتصاد روسيا تجاوز الانكماش وانتقل إلى النمو

وفي الوقت نفسه، شدد الرئيس الروسي على أنه لايمكن لأي من الديانات السماوية أن تصبح مصدرا للشر، وعبر عن ثقته في تجاوز الانقسامات بين المذاهب ولاسيما بين الشيعة والسنة عاجلا أو آجلا.

جاء ذلك في مقابلة أجراها مع بوتين المخرج الأمريكي أوليفر ستون، تم بث الحلقة الثالثة منها، مساء البارحة، على قناة "شوتايم" الأمريكية.

وأضاف "ما هي تِلْكَ المشاكل؟ إنها هيكلية الاقتصاد التي لا تناسبنا ويمكن الحديث هنا عن ضعف إنتاجية العمل، إذا لم نقم بتعزيزها فلن يكون هناك خلق للوظائف ولن تزيد المداخيل".

واستعرض الرئيس الروسي في بداية الفعالية السنوية إنجازات الاقتصاد الروسي، وأخـبر إن الناتج المحلي الإجمالي حقق في الثلث الأول من العام الجاري نموا بنسبة 0.7%، منوها إلى أن نمو الاستثمارات المباشرة يتجاوز نمو الاقتصاد، وهو ما يعتبر مؤشرا جيدا.

ومن نحية أخرى أكد نواب مجلس الدوما الروسي أن العقوبات الإضافية التى فرضها الكونجرس الأمريكى على روسيــــا سوف تعقد إجراءات رفع العقوبات ولكنها لن تكون ذات آثار خطيرة على الاقتصاد الروسي.

وأثبت الرئيس بوتين أن روسيا سترفع العقوبات، التي تفرضها على عائدات المنتجات الغذائية، في حال ألغت الدول الغربية عقوباتها التي تفرضها ضد روسيا. وتفترض العقوبات المقترحة تخفيض فترة الاقتراض للمصارف الروسية المدرجة في قائمة العقوبات إلى 14 يوما، ولشركات البترول الخام والغاز إلى 30 يوما.

أعلن ##الـــرئيس الروسي #الـــرئيس الروسي، أن حديث مجلس الشيوخ الأمريكي عن توسيع العقوبات الأمريكية على روسيــــا جاء دون أي سبب.

وأوضح أن فرض العقوبات الأمريكية على روسيــــا يأتى فـــى إطـــار استخدام واشنطن لسياسة "كبح روسيــــا"، مؤكدا: "أنه لو لم تكن هناك مشكلة فـــي القرم لاخترعوا شيئا آخر لكبح روسيــــا، وقد عاشت روسيــــا دائما تحت العقوبات التي تُفرض عليها بمختلف الحجج عندما يشعر البعض بمنافسة جدية".

كذلك نوه بوتين بأن انخفاض المستوى الاقتصادي للبلاد والدخل الحقيقي للمواطن كان كبيرا جدا خلال الأعوام الأخيرة، لذلك من الصعب الْـيَـوْم أن يشعر المرء أن حجم إجمالي الناتج المحلي بدأ يزداد.

وفيما، يتعلق بالسياسة النقدية للبلاد، أعرب الرئيس بوتين عن أمله بأن يقوم البنك المركزي الروسي بخفض سعر الفائدة الرئيسي، الذي يخبر حاليا 9.25 في المائة، تدريجيا وبشكل حذر.

واعترف الرئيس بوتين أن فوائد الاقتراض تعتبر إحدى العقابات الرئيسية للاقتصاد، التي تصل في بعض الحالات إلى 19 في المائة، وأشار إلى أن أرباح القطاع المصرفي في روسيا بلغت نحو 11 مليار دولار خلال العام الحالي. مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري. صحيفة اليوم، بوتين: اقتصاد روسيا تجاوز الانكماش وانتقل إلى النمو، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المطبوعات ذات الصلة