نشرت: الثلاثاء, حزيران 06, 2017
العالم | من مرزوق مالك

حادث احتجاز رهينة في ملبورن "إرهابي" — الشرطة الأسترالية

حادث احتجاز رهينة في ملبورن

اعلنت الشرطة الاسترالية صباح اليوم الثلاثاء ان ما شهدته مدينة ملبورن مساء أمس الاثنين من احتجاز امرأة رهينة على ايدي مسلح قتلته الشرطة لاحقا هو عمل "ارهابي"، وذلك بعدما تبنى تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي تِلْكَ العملية.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" على لسان وكالة أعماق الناطقة باسمه الهجوم، مؤكدا أن "منفذ هجوم ملبورن في أستراليا هو جندي لتنظيم "الدولة الإسلامية" ونفذ الهجوم استجابة لنداء استهداف رعايا دول التحالف" الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجهاديين في سوريا والعراق.

استراليا: احتجاز رهينة في ملبورن كان هجوما ارهابيا المرصد الإخباري نقلا عن اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصرى ننشر لكم استراليا: احتجاز رهينة في ملبورن كان هجوما ارهابيا، استراليا: احتجاز رهينة في ملبورن كان هجوما ارهابيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، استراليا: احتجاز رهينة في ملبورن كان هجوما ارهابيا.

كما أفادت الشرطة الأسترالية إن المهاجم أجرى اتصالا بإذاعة محلية، وقال أن "هذا من أجل الدولة الاسلامية".

ولم تصب المرأة الرهينة بأذى، ولكن ثلاثة عناصر شرطة أصيبوا بجروح غير أن حياتهم ليست في خطر.

بعدها خرج خيري "من النزل مسلحا ببندقية وراح يطلق النار على الشرطيين في المدخل".

وبحسب الشرطة فان المهاجم اتصل باذاعة محلية قائلا "هذا من اجل الدولة الاسلامية. هذا من اجل القاعدة".

وقال قائد الشرطة "لسنا نرى حتى الان ما يشير الى انه تلقى رسالة من الخارج لكن الوقت ما زال مبكرا". مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري.

المطبوعات ذات الصلة